أخطاء شائعة عند ممارسة التمارين الرياضية

لجين بيوتي

أخطاء شائعة عند ممارسة التمارين الرياضية

نرى في كثير من الاحيان  أشخاصاً يتبعون حمية غذائية محددة، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية  لغرض خسارة الوزن والوصول إلى الجسم الرشيق و المثالي.

ممارسة التمارين الرياضية ذات الجهد العالي

ولكن ما قد لا يعلمه الغالبية من هؤلاء الأشخاص أنهم قد يسلكون مساراً خاطئاً  ظناً منهم انهم يسيرون بالوجهة الصحيحة، فمثلاً قد ترى أشخاصاً يتجنبون تناول أي وجبة غذائية قبل التمرين ثم ينطلقون إلى ممارسة التمارين الرياضية ذات الجهد العالي مالا يقل عن ساعتين يومياً.
و هذا قد يكون من أكثر الأمور خطراً على صحة القلب و الجسم عموماً إذ أن المجهود الرياضي عالي الشدة يحتاج إلى نسب مرتفعة من الجلوكوز – الذي يأتي من عملية حرق الكاربوهايدرات – ومخزون الجسم للجلوكوز في حال عدم وجود طعام في جسم الانسان يكون ذو نسب منخفضة وغير كافية لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة، فيلجأ في هذه الحالة إلى حرق عضلات الجسم لتحويلها إلى طاقة و من ثم يلجأ إلى الدهون المخزنة في الجسم للحصول عليها.

هنا تكمن الخطورة

 

في حال بذل مجهود اضافي و عالي الشدة ولمدة طويلة يشكّل خطورة كبيرة على القلب حيث من الممكن في بعض الحالات والمرضية منها خاصة أن يتسبب في الهبوط الحاد في الدورة الدموية و بالتالي التوقف المفاجئ لعضلة القلب!
و هناك البعض من الشخصيات المعروفة والتي ومع الاسف تسبب هذا الشيء بوفاتهم بشكل فجائي و منهم الفنان المصري الشاب عمرو سمير.
و لهذا السبب ينصح بتناول وجبة غذائية متكاملة العناصر و غنية بالكاربوهايدرات قبل الذهاب إلى التمرين بساعة ونصف على الأقل.
وقد يكون هناك فائدة من ممارسة التمارين الرياضية على معدة خاوية ولكن هذا الأمر قد يخضع لشروط محددة و منها:
  1.  التأكد من خلو الشخص من أي امراض قلبية أو اي حالات مرضية أخرى
  2. مراجعة طبيب ذو خبرة قبل البدء بأي شيء.
  3.  يجب ألّا تكون التمارين ذات جهد عالي مثل تمارين رفع الأثقال بل يجب أن تكون بسيطة جداً مثل المشي الخفيف وما شابه.
  4.  يجب ألّا تكون لمدة زمنية طويلة اي ٤٥ دقيقة كحد أقصى.
  5.  تناول الطعام بعدها مباشرة بمدة لا تزيد عن ١٥ دقيقة لتعويض الجسم بالطاقة الازمة.
  6.  سؤال الطبيب في حال الحمل أو الرضاعة.

تجنب تناول أي وجبة طعام بعد أداء التمارين الرياضية

و من بعض المعقتدات الخاطئة أيضاً فيما يخص التمارين الرياضية و الجدول الرياضي ، أن هناك اشخاص يمارسون التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن ساعة او ساعتين يومياً.
وعند الانتهاء منها يتجنبون بشكل جنوني تناول أي وجبة طعام لاعتقادهم أن تناول الطعام بعد ممارسة التمارين الرياضية لن يأتي عليهم بأي نتيجة و بأنه السبب الرئيسي لزيادة الوزن و الفشل في عملية نزوله !
ولكن الصحيح هو كما شرحنا آنفاً أن جسم الإنسان بحاجة إلى الطاقة اللازمة لأداء وظائفه الداخلية والخارجية على أكمل وجه، وعند بذل الجسم لأي مجهود بدني يقوم باستهلاك الطاقة المخزنة على هيئة جلوكوز في الجسم ثم يتجه لتكسير العضلات وحرقها ثم يتجه لحرق الدهون للحصول على الطاقة.

وجبة الطعام بعد التمارين الرياضية يحبذ أن تكون غنية بالبروتين

تكمن هنا أهمية تناول وجبة طعام بعد التمارين الرياضية و يحبذ فيها أن تكون غنية بالبروتين لتتم عملية تعويض و بناء البروتين الذي تم حرقه بالعضلات لاكتساب الطاقة ( ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن عملية تكسير البروتين تكون بشكل أعلى من عملية البناء ) و تناول البروتين يساعد على الحد من الفارق ما بين التكسير و البناء بالإضافة لدوره  في الاستشفاء العضلي (هي عملية البناء للأنسجة العضلية بعد التكسير وتحدث بعد اللانتهاء من اداء التمارين الرياضية) السريع بعد التمرين.

تناول الطعام أثناء اداء التمارين الرياضية

و لا ننسى أيضاً أهمية تناول الطعام “أثناء” اداء التمارين الرياضية، فكما هو الحال على أهمية الطعام قبل بعد التمرين، كذلك الحال بالنسبة لما بينهما، فكلما طالت فترة التمرين – ساعة و أكثر -كلما زادت كمية الطعام اللازم اخذه في هذه الاثناء، ويجب أن يكون الطعام في هذه الحالة يحتوي أولاً على الكاربوهايدرات لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة للاستمرار و ثانياً على البروتين للمساعدة على الاستشفاء العضلي بشكل أسرع.

أداء التمارين الرياضية لأكثر من 3 ساعات يوميًا

أخطاء ترتكبينها عند ممارسة التمارين الرياضية Lujain Shop 1
و أما بالنسبة للأشخاص الذين يقضون أوقاتاً طويلة جداً في أداء التمارين الرياضية مثل ٤ أو ٥ أو ٦ ساعات يومياً ويصل الحال لدى البعض إلى درجة الهوس ويقضي غالب يومه في النادي الرياضي، وهذا الشيء لا ينجم عنه سوا الضرر لصحة الجسد والقلب وعضلات الجسم كافة، و يولد نتائج عكسية تماماً بسبب زيادة الضغط و الجهد على العضلات مما يسبب تناقص في مستوى كفاءة العضلات و ربما يصل الحال إلى عدم قابلية العضلة إلى الاستشفاء مطلقاً أو ما يسمى بالإصابة الدائمة. ومن هنا، فإن المدة اليومية المناسبة لأداء التمارين الرياضية بشكل مرغوب فيه هي ألّا تقل عن ١٥ دقيقة  و وألّا تزيد عن ١٥٠ دقيقة في اليوم الواحد.

المدة الإسبوعية المناسبة لأداء التمارين الرياضية

نأتي الآن إلى المدة الإسبوعية المناسبة لأداء التمارين الرياضية و والتي يجب أن تكون بمعدل ٣ إلى ٥ أيام في الإسبوع، لكن البعض يظن العكس تماماً أنه إذا لعب بشكل يومي دون انقطاع سوف يجني نتائج مبهرة !، بالطبع لا، فالجسم بالتأكيد بحاجة إلى فترة راحة تماماً و إبعاد الضغط و الجهد العالي على العضلات بما لا يقل عن يوم واحد إسبوعياً ليتم الاستشفاء العضلي بصورة كاملة دون أي معوِقات ولا داعي للخوف من عدم اداء التمارين حينها لأن الجسم يقوم في هذه اللحظة بإعداد نفسه لينال إعجابك فيما بعد.

المراجع:

  1.  Post-Workout Nutrition: What to Eat After a Workout

Edited 16-8-2018

  1.  5 Things That Happen When You Work Out for Too Long
  2.  Why Rest Days are Just as Important as Working Out

Edited 16-8-2018

  1.  ماذا تأكل قبل و اثناء و بعد التمرين لزيادة العضلات و تحسين الاداء ؟

معدّل 16-8-2018

  1.  «الرياضة بدون أكل» سبب وفاة عمرو سمير

معدّل 16-8-2018

اترك تعليقاً

error: المحتوى محمي من النسخ !!